تطور في تصميم خلايا الوقود..!/ نادي “رواد الكيمياء”


>>
يمكن لخلايا الوقود أن تحل محل بطاريات الهواتف المحمولة والهواتف الذكية والحواسيب. وفي هذا السياق يعمل الباحثون في في الكيمياء التطبيقية في جامعة الباسيك (Basque) على تطوير واكتشاف الحلول الممكنة لتحسين كفاءة الأجهزة المحمولة والسيارات على أن يكون ذلك ضمن الطاقة المتجددة والنظيفة، وبعبارة أخرى فإنهم يصممون طرق جديدة للحصول على طاقة نظيفة، آمنة وبأسعار مقبولة.

يعتمد مبدأ خلايا الوقود على تحويل الطاقة الناتجة عن دمج ذرة الأوكسجين مع الهيدروجين إلى طاقة كهربائية بالإضافة إلى بخارالماء الذي يعتبر الناتج الوحيد من هذه العملية وبهذا يتم توليد الطاقة كما تفعل البطاريات العادية لكن من دون أي نواتج ضارة بالبيئة.

لكن هذه الخلايا بحاجة إلى مصدر للهيدروجين وحتى الآن يعتبر تخزين الهيدروجين بطريقة آمنة أمراً صعباً. لذلك يمكن اللجوء إلى جهاز آخر يزود خلية الوقود بالهيدروجين بقدر حاجتها وفي هذه الحالات يمكن استخدام الميتانول (CH3OH) لهذه العملية فهو يعتبر المصدر اللأهم لانتاج الهيدروجين فيتم إضافة الميتانول إلى خلايا الوقود ويؤمن بدوره الهيدروجين اللازم بحسب حاجة الجهاز.

وقد تم تصميم قطعة خاصة هي عبارة عن مفاعل يضم قنوات دقيقة تحوي مفاعلات ميكروية أصغر بمئات المرات من المفاعلات التقليدية. وأوضح أويهان سانز Oihane Sanz الباحث في (UPV/EHU’s) في قسم الكيمياء التطبيقية بقوله “لقد تم اختيار المواد والآلات والأجهزة المستخدمة في تطوير هذا الجهاز بعناية فائقة وجهد كبير”

حيث وجد أنّ هذه المفاعلات التي تضم القنوات الميكروية تساهم في تحسين نقل الحرارة لتحويل الميتانول إلى هيدروجين مما يسهم في التحكم بدرجة الحرارة وبالتالي تخفيض انبعاث غاز أول أوكسيد الكربون (CO) لأدنى درجة ممكنة. وبشكل بديهي فإنّ انطلاق غاز أول أكسيد الكربون من خلايا الوقود أمر غير مرغوب به باعتباره ملوث خطير على البيئة بالإضافة إلى كونه يخفض من انتاجية خلايا الوقود وبالتالي التخفيض من انتاج الطاقة.

محفز مستقر:

وبالمثل فإنّ اختيار الحفاز يعتبر من الأمور الاساسية ليتم التفاعل بأكبر قدر من الكفاءة، وعلى الرغم من الصعوبات التي تواجه فريق البحث بإدراج الحفازات في هذه القنوات الميكروية إلى أنه وفي نهاية المطاف وقع الاختيار على عنصرالبالاديوم (Pd) الذي يكون على شكل (PdZnO) باعتباره الأكثر قدرة على الحفاظ على خصائصه لأطول فترة ممكنة.

وفي النهاية مع هذه البنية الميكروية المعقدة التشكيل والحفاز ذو الخواص الجيدة والعمر الطويل قام فريق الباحثين بتصميم جهاز قادر على انتاج 30 ليتر من غاز الهيدروجين في الساعة وذلك بتحويل 95% من الميثانول إلى هيدروجين مع تحرر أقل من 1% من أول أوكسيد الكربون.

معلومات إضافية:

تم إجراء البحث من قبل قسم الكيمياء في كلية (UPV/EHU) بقيادة البروفيسور ماريو مونتيس وذلك بالتعاون مع معهد جامعة إشبيلية لعلوم المواد والمجلس القومي للبحوث في الولايات المتحدة (CSIC) بقيادة البروفيسور خوسيه أنطونيو أودريوزولا.

 

عقد يوم دراسي لمعلمي العلوم -عنقود طمون


تم عقد يوم دراسي لمعلمي عنقود العلوم في مدرسة بنات طمون الثانوية
تم في الجزء الاول من اللقاء تنفيذ ومناقشة تجارب اتفق عليها باللقاء الماضي حسب رغبة المعلمين وهي “الخلية الجلفانية” و”الطلاء الكهربائي”

ثم تم حضور حصة كيمياء “الماء العسر ” باسلوب التعلم الخماسي عند الصف العاشر ب نفذتها المعلمة نعيمة عبد العزيز تلا  ذلك مناقشة الحصة والتعليق عليها من قبل الحضور

ثم تم الاتفاق على توحيد امتحانات علوم نهاية الفصل الاول للفصول الخامس والسادس والسابع والثامن والتاسع لمدارس الذكور
تم في نهاية اللقاء توزيع نسخة من CD يحوي حصص وشرح عن اسلوبي التعلم الخماسي والقبعات الست من قبل منسقة العنقود لكل المدارس المشاركة

10410874_683143515116447_3780683044545683206_n

10473756_683143208449811_869278333787497857_n
1235964_683143111783154_164661633912548806_n 1456674_683143641783101_4782273794518341347_n
1485997_683143328449799_7715004420750023575_o 10169303_683143085116490_1439697046437469526_n

تكريم الاوائل في امتحانات الشهرين‏


اجمل فرحة كانت ترتسم على وجوه الاوائل في هذا اليوم الرائع ..حيث تفخر المدرسة بتكريم هذه الفئة على نتاجها التحصيلي المتميز … والى الامام نحو القمة باذن الله.

10457937_683145318449600_5637735319866102372_n

 

63971_683143831783082_7591368524277747112_n

رِجالنا يبحثُون عَن أصغر ( عيب ) / أ. نعيمة عبد العزيز



مقال  مُعبر للدكتور ..عائض القرني
أُشاهِد فيلم .. سخيفٌ جِداً !
( لأني لم أهتم كثيراً لِـ قصة الفِيلم ،
رحت أتأمل فِـ تفآآصيل الحيآآة اﻹنسآنيّه !
المشآعر – العبُوس ، الحُب ، دآخل هذا الفيلم )
الذي هُو – [ عيّنة ] صغيره من هؤلاء اللذين الفرق بيننا و بينهم نقطة
- الغرب – !
أتعلمُون شيئاً ؟!
لِـ أول مره أكتشِف أنهم يصنعُون لنا :
المكيآآج – عمليات التجميل – السيلكُون .. الخ
وَ هُم يعشقُون نِسائهم بلا كُل هذا !
بِلا : رتُوش – حتى !
بِـ ثياب بآليه ،
بلا ملابس قد : تَرفع – تكبرّ – تشد – تنحف !
وَ يفتقِدن الجمآل كثيراً كثيراً ..!
وَ رُغم كُل هذا ..
( جنُون العِشق بِـ أعينهُم )
- الوفاء – صِفة نادرة أجدها كثيراً فيهم !
( فِينا ) .. قليلاً !
رُغم أن :
الجمآل ثريٌ في نسآء العرب !
مَ العيب / .. !
إذ أن رِجالنا يبحثُون عَن أصغر ( عيب )
رُبما يكُون – ” هِي لا تتجمّل ليُ ” !
لِـ يكُون باب الخيانات – /
و مبررات لِـ حماقات يفتعلها رجآل – العررب – !
يَ الله !
كيف لِـ سياسة قُلوبهم أن تتغير ؟!
و يعشقُوا النساء حتى و هُن لا يضعن – الكِحل – ! :’) …
عــآيض القــرني 118pxjb

عاجل: المتجولة Philae في طريقها للهبوط على سطح المذنب 67P /نادي “رواد الكيمياء”


1463752_574285829371798_1263917017138931499_n

علماء الفلك يتمكنون هذا الصباح من إعادة التواصل مع المتجولة Philae التابعة لمركبة روزيتا، وقد أعلن العلماء أن المتجولة في طريقها للهبوط على سطح المذنب 67P، مما يعني تحقيق أحد مشاهد الخيال العلمي التي لطالما شاهدناها في الأفلام!

من المتوقع أن تصل المتجولة Philae إلى سطح المذنب بتمام الساعة 15:35 بتوقيت GMT، ومن المتوقع وصول تأكيد الهبوط إلى سطح الأرض بتمام الساعة 16:35

يمكنكم متابعة تفاصيل البث المباشر عبر الرابط التالي:
http://new.livestream.com/esa/cometlanding